التصرف ضد الشاب السعودي كان يمكن تفاديه

اليوم24 / مقالات

 

الاقصى وقف اسلامي – يحق لكل مسلم ان يتوجه اليه بصفته اولى القبلتين. ولا يحق لاي انسان كان من القدس او من فلسطين ان يتعرض لشاب مسلم جاء الى بيت الله للصلاة – هناك اكثر من مليون عربي يحملون الجنسيات الاسرائيلية ويدخلون الاقصى. الفيديوهات المنشورة عن طرد ما يسمى المقدسيين لصحفي سعودي اراد التطبيع مع اسرائيل واستغل الفرصة المواتية لزيارة بيت المقدس، ما هو الا تخبط بين الحابل والنابل.

هل تريدون ان يقول الغرب، ان اسرائيل تسمح للمسلمين بالدخول الى الأقصى بينما اهل القدس يمنعون المسلمين؟ وحدوا الله يا جماعة الخير!!!

حسب الفيديو المتداول في اماكن كثيرة بما في ذلك الاعلام الاسرائيلي، فان المدون السعودي وهو محمد سعود تعرض لهجوم ولُعن يوم الاثنين، أثناء زيارة إلى الحرم القدسي الشريف.

فيديو اخر للحادث يظهر طفل يبصق على محمد سعود وهو يزور الاماكن المقدسة ، بينما يصيح عليه الآخرون للمغادرة. واخر يشتم لباسه السعودي وغير ذلك.

في مقطع آخر ، يتم إلقاء الكراسي وغيرها من الأشياء على الشاب وهو يسير في أحد أزقة المدينة القديمة. وقيل له “اذهب إلى الكنيس” اي صلي هناك بينما يصفه اخر بانه “حيوان” و “زبالة” الخ؟

المدون السعودي موجود في فلسطين بدعوة من وزارة الخارجية الاسرائيلية ضمن مجموعة صحفيين عرب من السعودية والعراق وسيقابل رئيس وزراء اسرائيل يوم الثلاثاء كونه من المعجبين به.

بغض النظر، عن سلوكيات الشاب السعودي واعلانه انه يحب اسرائيل ويتمنى علاقات دبلوماسية بين السعودية واسرائيل ويحب “بيبي” او انه يحب ايضا القدس- لكن كان يمكن ان يتفادي زيارة الاقصى دون ترتيب مسبق.

وبغض النظر عن “حُب” الناس للقدس الشريف واشمتزازهم من سلوكيات كل من يطبع مع الاحتلال- الا ان التصرف ضد الشاب السعودي كان يمكن تفاديه او كان يمكن الحديث اليه داخل المسجد الشريف عن المظالم التي لحقت بالشعب الفلسطيني طيلة فترة الاحتلال.

الطرفان على خطأ ولكن يبقى المسجد الاقصى المبارك لجميع المسلمين!! والله من وراء القصد

 

محمد خير الدقامسه

شاهد ايضا

بريطانيا وفرنسا تعتزمان إرسال قوات إضافية إلى سوريا

editor

الأردن لن يقبل بصفقة تلغي حق الفلسطينيين

editor

دمج الحشد الشعبي في الجيش العراقي

editor

تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى الحدود السورية

editor

العائلة التي صوَّروها وهي تتسلم المساعدات في المخيم!

editor

كيف تحدَّت هذه الفتاة إقليماً كاملاً حتى باتت صحفية

editor