ترامب يطالب 4 برلمانيات اجنبيات بالاعتذار لواشنطن وإسرائيل

واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، 21 يوليو/تموز الهجوم على 4 برلمانيات بالكونغرس من ذوي الأصول الأجنبية، رغم تمرير مجلس النواب، الثلاثاء، مشروع قرار يدين تغريدات ترامب «العنصرية» ضد النائبات الأربع.

ترامب يعاود الهجوم على نائبات في الكونغرس الأمريكي

حيث قال ترامب عبر «تويتر»: «لا أستطيع التصديق بأن برلمانيات الكونغرس الأربع يستطعن حب بلدهن. عليهن الاعتذار للولايات المتحدة وإسرائيل على الأشياء البغيضة التي قلنهن».

وأضاف: «إنهن يدمرن الحزب الديمقراطي (باعتبارهن أعضاء فيه)، لكنهن ضعيفات ولسن موضع ثقة، ولا يمكنهن أبداً تدمير بلدنا العظيمة».

ومنذ نحو أسبوع، يثير ترامب الجدل لكتابته سلسلة تغريدات وصفت بـ»العنصرية» ضد البرلمانيات الأربع؛ حيث قال إنهن «مولودات في الخارج» وجئن من مناطق «منهارة وموبوءة بالجريمة»، واتهمهن بأنهن «يثرن المشكلات».

وبينما لم يذكر ترامب في تغريداته أسماء محددة كما اعتاد، إلا أن التقارير الإعلامية تشير أنه يشير على الأرجح إلى ألكساندريا أوساسيو كورتيز من نيويورك (من أصل بورتريكي)، والنائبتين المسلمتين إلهان عمر من مينيسوتا (من أصل صومالي)، ورشيدة طليب من ميشيغان (من أصل فلسطيني)، وآيانا بريسلي من ماساتشوستس (من أصل إفريقي).

والثلاثاء الماضي، صوت مجلس النواب الأمريكي، على مشروع قرار يدين تغريدات ترامب «العنصرية» ضد أعضاء بالكونغرس من السيدات.

وتم تمرير مشروع القرار بموافقة 240 عضواً، ورفض 187 آخرين.

وقد تعالت أصوات بدعم النائبات «المساء إليهن» في مواجهة عنصرية ترامب

فقد عبر العديد من السياسيين الأمريكيين والناشطين والشخصيات المشهورة، عن دعمهم لإلهان عمر وزميلاتها في إطار حملات الدعم، وكتبوا في صفحاتهم بمنصات التواصل الاجتماعي: «أنا أقف إلى جانب إلهان عمر».

وقال بيرني ساندرز، أحد المرشحين للرئاسة الأمريكية لعام 2020، عن الحزب الديمقراطي عبر حسابه على موقع «تويتر»، إنه فخور بالعمل في الكونغرس مع عمر.

وأضاف ساندرز أن «ترامب يغذي أقل وأكثر التيارات إثارة للقلق في المجتمع الأمريكي، كما يقدم دعماً مفتوحاً للعنصرية والكراهية، التي يجب على المجتمع محاربتها وهزيمة الرئيس الأكثر خطورة في تاريخ البلاد (ترامب)».

فيما قالت السيناتورة كامالا هاريس، مرشحة الرئاسة الأمريكية للعام 2020 عن الديمقراطيين أيضاً، عبر «تويتر»، إن تصريحات ترامب كانت «جبانة ومليئة بالكراهية للأجانب وعنصرية».

وقالت مرشحة أخرى للرئاسة إليزابيث وارين، إن ترامب يحاول تقسيم المجتمع الأمريكي عن طريق بث العنصرية، كما يسعى لتشتيت انتباه المجتمع عن جرائمه وسياساته المحابية لرجال الأعمال الأثرياء الذين يحاولون السيطرة على مقدرات البلد.

وبالإضافة إلى السياسيين، أدلت بعض المنظمات اليهودية والناشطين والإعلاميين بتصريحات مماثلة، مؤكدين وقوفهم إلى جانب إلهان عمر ضد تصريحات ترامب.

شاهد ايضا

السعودية.. مرحلة جديدة تستهدف دعم القطاعات الاقتصادية

editor

«العسكري» والمعارضة وجهاً لوجه.. عودة إلى المفاوضات للبحث عن مَخرج للأزمة السودانية

editor

القصة كاملة لفيديو الاعلامي السعودي بالاقصى- تفاصيل هامة

editor

أمريكا لم تعد بحاجة للشرق الأوسط

editor

احتجاجات في لندن على بيع رأس توت عنخ آمون

editor

الكشف عن مواجهات بين القوات الإيرانية والناقلة البريطانية

editor